يتم تنفيذ عملية استخلاص الزيوت النباتية باستخدام خطوط استخلاص خاصة، تتمثل في عملية استخلاص الزيوت النباتية من المواد الزيتية الخام بمساعدة مذيبات خاصة. ومحتوى الزيت في المواد بعد الاستخلاص - وجبات الزيت - أقل من 1٪. وتبلغ إنتاجية خطوط الاستخلاص حوالي 1500 طن / يوم.

وصف ماكينة خط استخلاص الزيوت النباتية

يتم التحكم في خط استخلاص الزيوت النباتية بمساعدة كمبيوتر رئيسي واحد مجهز بواجهة مستخدم خاصة SCADA. يتم التحكم في معدات خط استخلاص الزيوت النباتية بشكل أكثر تعقيدًا: بمساعدة الكمبيوتر ونظام إنذار، وصمامات المنع الأوتوماتيكية ومحركات كهربائية يمكن تشغيلها وإيقافها وتنظيم عملها. يقوم ناقل التغذية بتوصيل المواد القابلة للاستخلاص - على هيئة حبوب مجروشه أو حبيبات - إلى ماكينة الاستخلاص. ويتم توصيل المادة الخاصة ـ المذيبات ـ إلى خط استخلاص الزيوت النباتية وذلك بواسطة مضخة بعد التسخين في مبادل حراري. يتم غسل المواد القابلة للاستخلاص في خط استخلاص الزيوت النباتية بأيونات غروية، التي تلقيها مضخات بهدف تدويرها. فهي تنقل الأيونات الغروية في ماكينة الاستخلاص. وبينما يتم تدويرها في ماكينة الاستخلاص يتم غسل طبقة المواد القابلة للاستخلاص بأيونات غروية/ مذيلة، التي يقل تركيزها باستمرار، ومن ثم يتم أخيرًا غسلها بمذيب جديد. ويتم توصيل وجبة الزيت ـ المواد القابلة للاستخلاص في خط استخلاص الزيت النباتي الذي يخرج من جهاز الاستخلاص ـ إلى ماكينة المحمصة بواسطة ناقل جهاز المستخلص. والمحمصة مصممة خصيصًا لإزالة المذيب من الوجبة. وتتم إزالة المذيب أثناء المعالجة في أحواض، يتم تسخينها بواسطة بخار تسخين غير مباشر. وبالإضافة إلى ذلك، يتم التغذية بالبخار المباشر. ثم يتم تلقي مذيلة/ أيونات غروية ذات تركيز عال من ماكينة خط استخلاص الزيوت النباتية من خلال فرازة مخروطية هيدروليكية إلى قسم التقطير بواسطة مضخة. في المرحلة الأولى يقوم جهاز التقطير بتسخين الأيونات الغروية/ المذيلة ببخار المذيب من المحمصة، وفي نفس الوقت يبدأ جزء من المذيب في التحول إلى ضباب/ بخار ماء وفي مثل هذه الحالة يتم إزالته تدريجيا من قسم التقطير. وبعد المرحلة الأولى من التقطير يتم توصيل المذيلة/ الأيونات الغروية إلى المرحلة الثانية من التقطير، حيث يتم تسخينها بواسطة بخار التسخين غير المباشر. ثم بعد ذلك يتم تسليم المذيلة/ الأيونات الغروية إلى مرحلة التقطير الثالثة، حيث يتم فصل المذيب بمساعدة اتصال البخار المباشر بمذيلة مركزة. وبعدما يمر الزيت خلال مرحلة التقطير الثالثة، يتم توصيله مجفف خاص، حيث يتم إزالة الرطوبة كلها بمساعدة تفريغ هواء شديد. ثم بعد ذلك يتم توصيل الزيوت النباتية إلى صهاريج التخزين، منتقلة من خلال مبادل حراري لقسم الاسترداد وتبريد الزيت. يتم تنفيذ عملية تقطير الزيت وتجفيفه في وسط مفرغ، تنتجه قاذفات من خط استخلاص الزيوت النباتية.

حركة أبخرة المياه وأبخرة المكثفات وأبخرة المذيبات في خط استخلاص الزيوت النباتية

يتم توصيل أبخرة المذيبات إلى المكثف الخاص بجهاز الاستخلاص من الجهاز نفسه، ويتم تسليم أبخرة المذيبات من المقطر من المرحلتين الأولى والثانية إلى مكثف المرحلتين الأولى والثانية من التقطير، ومن مقطر المرحلة الثالثة وقسم تجفيف الزيت - إلى مكثف جهاز تقطير المرحلة الثالثة. ويتم تسليم أبخرة المذيب المتبقية إلى مكثف نظام استرجاع خاص من مكثفات جهاز الاستخلاص لخزانات المذيبات والمحمصة ومبخر الحمأة (صائد الوجبة وجهاز فصل المياه)، ومن خزان الطوارئ. ويتم تكثيف الأبخرة في جهاز الاسترجاع. ومن مكثف قسم الاسترجاع/الاسترداد يتم توصيل ما تم تكثيفه إلى جهاز فصل المياه، في حين يتم تسليم الأبخرة المكثفة إلى جهاز الامتصاص، حيث يتم اتصال الأبخرة المتبقية مع الزيوت المعدنية. يقوم الزيت بامتصاص المذيب ويتم تصريف الهواء النقي إلى الجو وذلك بمساعدة مروحة. بعد الامتصاص يتم ضخ الزيت المعدني خارج جهاز الامتصاص بواسطة مضخة ويتم توجيهه إلى جهاز الامتصاص عبر المبادل الحراري لقسم الاسترجاع. في قسم الامتصاص يتم إزالة المذيب من الزيوت المعدنية، موفرًا الاتصال المباشر بين الزيت والمذيب الممتص وبخار الماء المباشر. ويتم ضخ الزيت المعدني النقي خارجًا من الجزء السفلي لجهاز الطرد ويتم توجيه إلى جهاز الامتصاص من خلال المبادل الحراري. والأبخرة التي تراكمت في جهاز الطارد، ويتم توجيهها إلى مكثف التقطير في المرحلة الثالثة. يتم توصيل ما تم تكثيفه في مكثف التقطير، إلى جهاز خاص بفصل المياه، حيث تتم عملية فصل المياه وخروج المذيب. ويتم تسليم بقايا الماء وبقايا المذيبات المتبقية في جهاز فصل المياه إلى مبخر الحمأة. وفي المبخر الحمأة الموجود بجهاز فصل المياه يتم تسخين المياه نتيجة لاتصال الماء بالبخار، الأمر الذي ينتج عنه إزالة ما تبقى من المذيب من المياه. ويتم توجيه الماء الساخن من مبخر الحمأة لجهاز الاسترجاع إلى لاقط الغاز ومن ثم إلى الصرف الصحي. وأيضًا، تم تجهيز خط استخلاص الزيوت النباتية بصمامات أمان خاصة توفر التهوية في حالة الطوارئ في حال ارتفاع الضغط بسبب ظروف غير متوقعة. وينبغي رصد تسرب المذيبات باستخدام نظام الكشف عن الأبخرة المتبقية من المذيبات.